عن الشاعر
الدواوين
القصائد
المقالات
الصور
الفيديو
روابط صحفية
الرئيسية  -  للتواصل  
يوتيوب فيسبوك تويتر جوجل
حمائم الطب
الوطن في 27/3/1430هـ - الموافق 23/3/2009 م

ويـل للأخبار من الرواة الذين يلقون بها قبل التثبت منها غير مدركين أنها النار التي تشتعل في المشاعر والخواطر، وويل للرواة من الأخبار التي تترك أثراً بالغاً في النفوس والضمائر أمداً بعيداً في الحياة وبعد الحياة، لكن في الحياة ما هو أبعد من الأخبار ومن الرواة حين يصفو الواقع بعد ما أثاره من غبار الأخبار، وحين ينقشع من نقاء النهار ما حركته ظلمات الرواية القاصرة حين يلقي بها من لم تسكنه ملكة إتقان مهنة الصحافة التي لها قداستها عند أولئك الذين يصونون من خلالها القيم ويشعلون من ضيائها مشاعل الحرية لينطلق بها الراغبون إلى أوج المعالي والقادرون على بلوغ الذرا.
إنــك لا تستطيع أن تتخيل أن يعمد أحد رسل الصحافة إلى وساوسه الداخلية فيبني منها خبراً يقرؤه مئات الآلاف من البشر بل الملايين، ولكنك تستطيع أن تتخيل أنه اصطاد كلمة عابرة ألقيت في سياق عام فاختارها لتكون روح الخبر الذي يطلقه في الآفاق فتتلقفه المشاعر وتحيط به الخواطر لتبني عليه من مخزونها من الخوف أو التفاؤل ومن استشعار الخطر أو ترقب الحذر ما قد يفسد عليها جزءاً من حياتها إن كان فيه منغصات، أو يفتح لها أبواب الطمأنينة إن كان فيه مبشرات، وهكذا كان خبر مغتصبي الفتاة ممن ورد على أن الستة جميعاً من إحدى كليات الطب وتبين ــ بعد أيام من نشر الخبر ــ أن أحدهم فقط كان في بداية مشوار طب الأسنان ... .

وبقــدر ما يعبر عنه رداء الطبيب ذاك الأبيض الناصع البياض من طهر وعفة وحياء، وبقدر ما تبذله الكثرة الغالبة من الأطباء من جهد خارق في العناية بمن هم في أمس الحاجة إلى العناية من نساء ورجال وشيوخ وأطفال، وبقدر ما تحمله الحياة لهم من تقدير وإجلال، جاء الخبر صاعقاً كما تأتي عاصفة هوجاء في يوم جميل أو كما يهجم كابوس في ليلة حالمة ليذهب ــ في لحظة عنفوانه ــ بالكثير من الهدوء والصفاء الذي ساد اليوم الجميل ورافق الليلة الحالمة، لكن جمال الحياة الكبير هو في قدرتها على إعادة تشكيل نفسها من جديد بعد كل عاصفة مهما قست وكل كابوس مهما أرعب .
وكمــا عصف بي ذلك الخبر البائس الذي هزني من الأعماق، فقد ملأني شعور غارق في البهاء أن يتبين لي رويداً رويداً ومن أكثر من مصدر أن الخبر غير صحيح وأن هؤلاء وإن كانوا طلاب جامعة إلا أنهم ليسوا طلاب طب، ثم طاف بي في آفاق النشوة العديد من اتصالات أطباء شرفاء ــ وما أكثرهم ــ وعمداء لهم سابقة في كل ميدان جميل من ميادين الحياة متطوعين باذلين أوقاتهم وأموالهم ورأيت وسمعت روح التميز في الغيرة والحرص على القيم والبناء على الأخلاق، بل ذهبت بعيداً في مشارف الخيال حين قال لي أحدهم: لو كان بين طلاب الطب من فاق تفوقه العملي كل حد لكن أخلاقياته ليست على المستوى المطلوب فلن أتردد عن السعي لدى هيئة التخصصات الطبية في التأثير بعدم الاعتراف به حماية لشرف المهنة ومكانها الرفيع .
ربمــا لا يعلم ذلك المراسل الذي اقترف هذه الفرية الكبيرة أنه أسهر الكثيرين ليالي وأتعبهم أياماً، ربما لا يعلم أنني بقيت ليلتي تلك حين قرأت الخبر ويومين بعده لا يهنأ لي بال وأنني ربما لجأت إلى أكثر من طبيب بل ربما لا يعلم أنه أشعل ناراً تحتاج إلى أسابيع طويلة للقضاء على الجمر الذي تركته في نفوس كثيرين، وأخيراً ربما لا يعلم أن كبيرته هذه كانت على طاولة اجتماع عشرين عميداً لكليات الطب في المملكة حين التقوا الأسبوع الماضي في القصيم، ولعل لابن المقرب العيوني ما يحتاج مثله إلى: " فاختر لنفسك ما يقال ضحى غدٍ، إذ تطلب الأخبار عند رواتها " أو بيت الشريف الرضي: " وهم نقلوا عني الذي لم أفه به، وما آفة الأخبار إلا رواتها "، ولكنه فاه بما ليس في طلاب الطب .
سـتظـل حمائم الطب ترفرف في لباسها الأبيض الأنيق، وسنظل نذهب إليهم وقلوبنا مطمئنة إلى أننا في أيد أمينة ونفوس متألقة وضمائر تستشعر أمانة الصحة والأمراض، وعفة الأيدي والأعراض، لأن لهم إسهامات في صناعة الحياة الأجمل في كلياتهم وفي كثير من مؤسسات المجتمع المدني في الإغاثة والتطبيب والإيواء وذوي الاحتياجات وغير ذلك، " ولن يضير البحر أمسى زاخرا إن رمى فيه غلام بحجر "، وستظل المستشفيات في أمس الحاجة إلى المزيد من أطباء عرفناهم وعرفنا فيهم الالتزام والأخلاق والنبل والعطاء، وبضدها تتميز الأشياء .
وكمــا أن الجرّاح يحتاج إلى كل ذرة يقين وإلى كل لمسة حب وإلى كل نسمة حنان كي يؤدي مهمة عصيبة عصية ليعيد ــ بإذن الله الحياة أو الصحة ــ بل إن منهم من يتهيأ لهذا المقام العظيم بالسفر إلى مكة المكرمة وأداء العمرة والتأمل في جلال المقام المهيب حتى يسهل عليه ما سوف يمارسه من عمل يحتاج إلى الإخلاص والإتقان والدقة، كذلك فإن لجراح الصحافة حالاً لا تكاد تقل عن هذه بل ربما أعظم، وما لم يكرس هؤلاء الرسل من جهود تتبنى الإتقان والدقة والموضوعية والنظر في العواقب فإن الخطر أكبر بكثير من جراحة قد يؤدي الخطأ الطبي الوارد فيها ــ وهو محتمل ــ إلى أثر أقل بكثير من جراحة تمس عرضاً أو مجتمعاً إنسانياً بأسره فتتلف منه ما تتلف وتدمر منه ما لا تعجز عنه كل أسباب العلاج مهما كانت .

???? ??????? ?? ?????? ????? ????? ??? ??? ?????? ???? ??? ?????? ???? ????? ???? ????? ?? ??????? ????????? ???? ?????? ?? ??????? ???? ???? ????? ?????? ?? ?????? ???????? ????? ?????? ?? ?????? ???? ??????? ??? ?? ?????? ?? ?? ???? ?? ??????? ??? ?????? ??? ???? ?????? ??? ?? ????? ?? ???? ???????? ???? ????? ?? ???? ?????? ?? ????? ????? ??????? ??????? ??? ???? ??? ?? ?? ????? ???? ????? ???? ??????? ???? ??? ??????? ??? ????? ????? ?????? ?? ?????? ????? ??????? ?? ?????? ????? ?????? ?????? ??? ???????? ??? ??? ??????? ????????? ??? ???? ?????.
????? ?? ?????? ?? ????? ?? ???? ??? ??? ??????? ??? ?????? ???????? ????? ???? ????? ????? ???? ?????? ?? ????? ?? ????????? ????? ?????? ?? ????? ??? ????? ???? ????? ????? ?? ???? ??? ???????? ????? ??? ????? ???? ????? ?? ?????? ??????? ??????? ????? ?? ??????? ????? ???? ?? ??????? ?? ????? ?? ??????? ??? ??????? ????? ?? ???? ????? ?? ?? ???? ????? ????? ?? ?????? ?? ??? ??? ??????? ?? ???? ??? ????? ????????? ?? ??? ??? ??????? ????? ??? ??? ?????? ?????? ??? ??? ??? ?? ????? ?????? ?? ???? ????? ???? ????? ?? ??? ???? ?? ??? ????? ?? ?? ????? ??? ??? ?? ????? ????? ?? ??????? … .

??????? ?? ???? ??? ???? ?????? ??? ?????? ?????? ?????? ?? ??? ???? ?????? ????? ?? ????? ?????? ??????? ?? ??????? ?? ??? ???? ?? ??????? ??? ?? ?? ??? ?????? ??? ??????? ?? ???? ????? ????? ??????? ????? ?? ????? ?????? ??? ?? ????? ??????? ??? ????? ?????? ??? ???? ????? ????? ?? ??? ???? ?? ??? ???? ????? ?? ???? ????? ????? ?? ?? ???? ??????? ?? ??????? ?? ?????? ??????? ???? ??? ????? ?????? ????? ?????? ???????? ??? ???? ?????? ?????? ?? ?? ?????? ??? ????? ????? ????? ?? ???? ??? ?? ????? ???? ??? ??? ????? ???? ???? .
?????? ??? ?? ??? ????? ?????? ???? ???? ?? ???????? ??? ????? ???? ???? ?? ?????? ?? ????? ?? ?????? ?????? ??? ???? ?? ???? ?? ????? ??? ???? ??? ????? ??? ????? ???? ????? ??? ???? ????? ???? ??? ?? ??? ?? ?? ???? ?????? ?????? ?? ??????? ????? ????? ?? ??? ?????? ?? ?????? ??? ????? ?? ?? ????? ???? ?? ?????? ?????? ??????? ?????? ??????? ???????? ????? ????? ??? ?????? ?? ?????? ?????? ??? ????? ??????? ??? ???????? ?? ???? ?????? ?? ????? ?????? ??? ??? ?? ?????: ?? ??? ??? ???? ???? ?? ??? ????? ?????? ?? ?? ??? ????????? ???? ??? ??????? ??????? ??? ????? ?? ????? ??? ???? ???????? ?????? ?? ??????? ???? ???????? ?? ????? ???? ?????? ??????? ?????? .
?????? ?? ???? ??? ??????? ???? ????? ??? ?????? ??????? ??? ???? ???????? ????? ??????? ??????? ???? ?? ???? ???? ???? ????? ??? ??? ???? ????? ?????? ???? ?? ???? ?? ??? ????? ???? ???? ??? ???? ?? ???? ?? ???? ?? ???? ??? ???? ????? ????? ??? ?????? ????? ?????? ??? ????? ???? ????? ?? ???? ??????? ??????? ???? ?? ???? ?? ?????? ??? ???? ??? ????? ?????? ????? ?????? ?????? ???? ?? ??????? ??? ?????? ??????? ?????? ?? ??????? ???? ???? ?????? ??????? ?? ????? ???? ???: " ????? ????? ?? ???? ??? ???? ?? ???? ??????? ??? ?????? " ?? ??? ?????? ?????: " ??? ????? ??? ???? ?? ??? ??? ??? ??? ??????? ??? ?????? "? ????? ??? ??? ??? ?? ???? ???? .
?????? ????? ???? ????? ?? ?????? ?????? ??????? ????? ???? ????? ??????? ?????? ??? ???? ?? ??? ????? ????? ?????? ?????? ?????? ????? ????? ????????? ???? ?????? ????????? ??? ??? ??????? ?? ????? ?????? ?????? ?? ??????? ??? ???? ?? ?????? ??????? ?????? ?? ??????? ???????? ???????? ???? ?????????? ???? ???? " ??? ???? ????? ???? ????? ?? ??? ??? ???? ???? "? ????? ?????????? ?? ??? ?????? ??? ?????? ?? ????? ??????? ?????? ???? ???????? ???????? ?????? ???????? ?????? ????? ??????? .
?????? ?? ??????? ????? ??? ?? ??? ???? ???? ?? ???? ?? ???? ?? ???? ???? ?? ???? ???? ????? ???? ????? ?? ???? ???? ?????? ?? ????? ?? ?? ?? ???? ?? ????? ???? ?????? ?????? ?????? ??? ??? ??????? ????? ?????? ??????? ?? ???? ?????? ?????? ??? ???? ???? ?? ??? ?????? ?? ??? ????? ??? ??????? ???????? ??????? ???? ??? ????? ??????? ????? ?? ???? ??? ?? ??? ?? ???? ????? ??? ?? ???? ????? ????? ?? ???? ????? ??????? ?????? ?????????? ?????? ?? ??????? ??? ????? ???? ????? ?? ?????<

جميع حقوق الطبع محفوظة - 2011