عن الشاعر
الدواوين
القصائد
المقالات
الصور
الفيديو
روابط صحفية
الرئيسية  -  للتواصل  
يوتيوب فيسبوك تويتر جوجل
حصاد المؤتمرات
عكاظ في 15/2/1431هـ - الموافق 30/1/2010 م


تستضيف لندن هذه الأيام مؤتمراً، لبحث أوضاع أفغانستان وأوضاع اليمن في وقت وصلت فيه أوضاع البلدين إلى نقاط حرجة وأصبح الخطر غير قاصر على الأوضاع داخل الحدود بل تجاوز إلى الخارج.
الحكومة الأفغانية غرقت في الفساد الذي فرضه عليها عدم الاستقرار وتعارض المصالح وتعدد القوات المشاركة في حروب لا تعرف لماذا بدأت ولا كيف أو متى تنتهي .
الداعون إلى المؤتمر يطالبون بمزيد من القوات وينادون بإشراك المعتدلين من طالبان في حكم أفغانستان وهما أمران بعيدان .
يضاف إلى ذلك ازدياد الخسائر التي تمنى بها القوات الغربية وخاصة الأمريكية والبريطانية من طالبان وليس من القاعدة التي خسرت مكانتها هناك فاضطرت إلى الانتقال إلي اليمن والصومال .
أمـا اليمن فإنه قد غرق في مآزق إرهاب القاعدة ومعضلة الحوثيين ومطالبات الجنوبيين بنظرة عادلة إلى قضيتهم وإعلان القبائل موقفا يعارض أي تدخل خارجي حتى وإن كان لمطاردة القاعدة .
الحكومة تستبق الأحداث بالمطالبة بأربعين بليون دولار وقد يثار السؤال : مقابل ماذا أو من أجل من ؟
إيـران وحدها غابت حتى لا تتعرض لهجوم أو تلتزم بتوصيات إضافة إلى أنها من أكبر المستفيدين من أي فوضى إقليمية .
التاريخ شاهد على أن حصاد هذه المؤتمرات هو المزيد من الهيمنة الاستعمارية والانقسامات المحلية وليس من بديل سوى أن يأخذ أهل البلاد في المنطقة كلها الزمام بأيديهم من أجل استقرار وأمن كاملين غير مشوبين بمصالح خارجية .

جميع حقوق الطبع محفوظة - 2011