عن الشاعر
الدواوين
القصائد
المقالات
الصور
الفيديو
روابط صحفية
الرئيسية  -  للتواصل  
يوتيوب فيسبوك تويتر جوجل
المعلمات المجاهدات
عكاظ في 9/3/1431هـ - الموافق 22/2/2010 م


تـروي الصحافية منى العبدلي من القريات في صحيفة الوطن يوم أمس معاناة معلمات يخرج بعضهن من منازلهن الساعة الثانية والنصف بعد منتصف الليل ولا يعدن إليها إلا السابعة والنصف مساء.
مسافة 600 كم ذهاباً وإياباً، ويبقى لهن من الوقت سبع ساعات فقط في منازلهن لكنهن في ساحة الحرب على مدى سبع عشرة ساعة كل يوم من السبت إلى الأربعاء.
منهن المتزوجة وأم الأطفال، ومنهن اللاتي على بند الأجور، وهي ظروف تستدعي التفكير في شأن هؤلاء المحاربات في ميدان التعليم ممن تستحق كل واحدة منهن وسام تقدير واعتراف بالفضل، خاصة إن سألنا: ماذا عن واجباتهن الأسرية والاجتماعية والتعليمية من تصحيح وتحضير وإعداد؟
ليس ذلك فحسب بل ما هي المخاطر التي تنتظرهن على الطريق من حوادث ومن حافلات قديمة ومن مجهولين ينتشرون في المحطات وعلى الطرق حتى أنهن يتحدثن عن أدائهن صلاة الفجر والخوف يحاصرهن من كل جانب.
عاملات على بند الأجور يحملن الشهادة الجامعية ويعملن في تخصصات كالإنجليزية والرياضيات بينما ينادي البعض ببدل بطالة للمتسكعين في الشوارع والأسواق، أي منطق وأي تفكير؟!
هؤلاء أولى بالتعيين رسمياً وبراتب مضاعف وبطريقة احتساب خدمة تمنحهن ميزة مقابل الخوف والقلق والوحشة والسفر والاستقرار الأسري والنفسي وساعات طويلة تصل إلى ضعف ما تمارسه الأخريات.

جميع حقوق الطبع محفوظة - 2011