عن الشاعر
الدواوين
القصائد
المقالات
الصور
الفيديو
روابط صحفية
الرئيسية  -  للتواصل  
يوتيوب فيسبوك تويتر جوجل
الإعانات العشوائية
عكاظ في 22/3/1431هـ - الموافق 7/3/2010 م


فــي مساعدة من يحتاج إلى المساعدة من جار أو قريب أو ذي صلة أو غير صلة، ما يدفع بالحياة إلى آفاقها العليا من المعاني ومن القيم التي تستثمر في سبيل صيانة المفهوم الحقيقي للتعايش بإيجابية وبناء.
لكــن المساعدات غير المنضبطة تخلق عشوائيات مثل العشوائيات التي أنهكت مدننا وأحياءنا وأتت على حياتنا بكثير من المنغصات فيما نرى وما نقرأ وما نسمع.
بــل إن كثيرا من هذه العشوائيات كانت مصدر ثراء لكثيرين ومصدر بلاء لكثيرين، حيث تذهب الأراضي أو الأموال لمن لا يستحق، ويحرم المستحقون ثم يلامون لأن ذنبهم الوحيد الذي ارتكبوه أنهم كانوا هناك.
المملكــة قدمت ولا تزال تقدم الكثير من المساعدات في الداخل والخارج، وفي بعض الأحيان ترى متذمرين من أنهم لم يحصلوا على شيء من هذه الإعانات، وقد ينطبق الحال على ما يقدمه المحسنون لبعض أرباب العائلات المحرومة، ثم لا يحسن هذا المعيل القيام على المال فيحرم منه عائلته.
الحــال تنطبق بشكل مباشر على الإعانات التي سوف تساق إلى الجار اليمن، حيث أن الأوضاع غير المستقرة تستدعي أن تكون هناك إدارة شفافة لهذه المساعدات التي يفضل أن تذهب في شكل مشاريع بنى تحتية من طرق ومستشفيات ومدارس وتوفير فرص عمل، إلى جانب القضاء أو التثقيف عن كل ما يؤدي إلى هدر الوقت والمال ويشغل عن الاهتمام بالأسرة والأطفال.
الإعانـــة المنظمة سوف تؤتي ثمارا ناضجة خاصة وأن في اليمن كفاءات عالية يجب توظيفها بشفافية عالية من أجل اليمن كل اليمن.

جميع حقوق الطبع محفوظة - 2011