عن الشاعر
الدواوين
القصائد
المقالات
الصور
الفيديو
روابط صحفية
الرئيسية  -  للتواصل  
يوتيوب فيسبوك تويتر جوجل
جـذوة الإبداع
عكاظ في 4/5/1431هـ - الموافق 17/4/2010 م

المبدعون يعطون حياتنا مذاقا جديدا كل يوم لأن حدود تفكيرهم هي دائما خارج المألوف .
هـم أشبه بفصول السنة التي تجعلنا نستمتع بمهرجان الحياة الحافل بالصور الرائعة والأجواء المتباينة .
لكـن الإبداع يحتاج إلى عناية ورعاية واهتمام شأنه شأن نباتات الورد وأشجار النخيل حتى تكون قادرة على أن تحمل أجمل الأزهار وأشهى الثمار .
الطفـل هو مشروع ناجح لحالة إبداع متى حظي بيد حانية توفر له فرص النمو الحر بعيدا عن التضييق والقسر والإكراه بل تفتح أمامه نوافذ الأمل والإشراق .
يتذكر أحدهم طفله الذي كان يحب أن يعمل ألعابه ووسائل تسليته بنفسه ولا يشتري إلا المواد الخام التي يراها ضرورية لإنجاز ما يريد عمله .
لكنـه لا ينسى يوم جفت ينابيع هذه الموهبة عند ابنه حين حمل نموذجا مما أنجزه بإتقان كي يعرضه على معلمه وزملائه في الفصل فلم يجد المعلم إلا سلة الزبالة .
انطفأت جذوة الإبداع وتحول الشخصية المبدعة إلى طفل أقل من عادي يلتمس من معلمه أن يجيز له هذه الحياة العادية الباردة .

جميع حقوق الطبع محفوظة - 2011