عن الشاعر
الدواوين
القصائد
المقالات
الصور
الفيديو
روابط صحفية
الرئيسية  -  للتواصل  
يوتيوب فيسبوك تويتر جوجل
أداء الأجهزة الحكومية
عكاظ في 12/6/1431هـ - الموافق 25/5/2010 م

ذكـرت صحيفة الاقتصادية قبل يومين أن معهد الإدارة العامة على وشك الانتهاء من اختيار واحدة من ثلاث جهات للعمل على قياس أداء الأجهزة الحكومية وموظفي الدولة ولعله من المستغرب أن لا يوجد هذا الأمر حتى الآن.
قياس الأداء هو الأساس في نجاح الأفراد والمؤسسات والحكومات بشكل عام، وهو متطلب ضروري لمعرفة تحقيق كل واحد من هؤلاء لما أوكل إليه من مهام وإنجازها في الزمان المحددة وبالكيفية المحددة.
هذا يقتضي أن تكون هنالك معايير واضحة يتم بموجبها معرفة المطلوب من الفرد والمؤسسة والوزارة على أساس دقيق بحيث يسهل على صاحب الشأن نفسه أن يعرف إن كان أنجز أو أخفق.
تكمـن المشكلة في كثير من هذه المعايير في الوصف الوظيفي الذي يتضمن في الأعمال الحكومية إعادة الأعمال المطلوب القيام بها وليس الأعمال المطلوب إنجازها، وهذا هو الفرق بين ما يسمى بأسلوب المدخلات وأسلوب المخرجات.
لا يمكن للأسلوب الأول أن يسهم في تحقيق شيء ذي قيمة في تقرير الإنجاز لأنه يحدد أعمالاً عامة غير قابلة للقياس، أما الثاني فهو الذي يعتمد نتائج تحققت واستفاد المتعاملون مع الموظف أو الجهاز منها.
الأهداف القابلة للتحقيق بشكل محدد وللقياس في وقت محدد وبكلفة محددة وبشكل يعتمد عليه والتي ترد اختصاراً في "SMART" هي التي تصلح أساساً لقياس أداء، وما عدا ذلك فهي عموميات قد تضيف أعباء ولا تحقق منافع بل تضيع الوقت والمال والجهد والثقة في أي شيء.
جميل جداً أن يبدأ العمل في قياس أداء حكومي وموظفين حكوميين، ولكن الأجمل أن توضع معايير الوصف الوظيفي على أساس منجزات قابلة للقياس والحكم بشكل موضوعي سليم.

جميع حقوق الطبع محفوظة - 2011