عن الشاعر
الدواوين
القصائد
المقالات
الصور
الفيديو
روابط صحفية
الرئيسية  -  للتواصل  
يوتيوب فيسبوك تويتر جوجل
باب رزق في إسطنبول
عكاظ في 24/11/1431هـ - الموافق 31/10/2010 م


افتتح باب رزق جميل فرعه الأول في إسطنبول منتصف الأسبوع الماضي، ليضيف بلدا آخر إلى البلاد التي يقدم فيها خدماته بعد مصر وسورية وقريبا الجزائر.
كان هناك حضور من قطاعات حكومية مختلفة منها البلدية بعدد من الكوادر والشرطة (بملابسهم المدنية) وكانوا يقدمون مساندتهم إلى جانب شكرهم وتقديرهم لافتتاح الفرع.
زميلنا المشرف على النشاط في تركيا يقول إنه اختار هذا الحي بالذات لأنه في نظره يقابل حي الهنداوية في جدة محل ولادة هذا النشاط في المملكة هنا، وشتان بين هنداويتهم وهنداويتنا، تكاد تجد التطبيق العملي الصارخ لنظرية آينشتاين في النسبية.
الرسالة هناك هي نفس الرسالة هنا «توفير فرص العمل» والأبواب هناك هي نفس الأبواب هنا: قروض متناهية الصغر، والتدريب للتوظيف، والتوظيف المباشر، والمشروعات الصغيرة.
لكن الفرق أن الفرص هناك أيسر والسوق أقوى، أما هنا فالتعليم العام والعالي دون المستوى في التأهيل والمهارات، والمنافسة الشرسة مع عمالة وافدة تسيطر على كل الأبواب والمفاتيح والأزقة والشوارع وتستقوي بمن يتكسب من ورائها فيطعن الوطن مرتين بل مرارا.
في انتشار باب رزق في أكثر من عشرين فرعا في المملكة وفي فروع عدة دول خارج المملكة خبرات تضاف ودروس تستفاد، وتجارب يبنى عليها من أجل أبواب تفتح فرصا للعمل تتوسع بها السوق ويستفيد منها شباب وفتيات الوطن من الباحثين عن عمل تبدأ منه خطواتهم الأولى نحو صناعة مستقبلهم.
الشرط الذي ألزم به زميلنا في إسطنبول نفسه والشركات التي يتعامل معها هو أن يتم التوظيف لمن لم يسبق لهم العمل على الإطلاق حتى يتم الاعتناء بهم أولا وحتى لا يكون هناك تشجيع لظاهرة التسرب بين الشركات ثانيا، وتلك ممارسة تحقق المزيد من القوة للنشاط بحماس هؤلاء وإقبالهم بطمأنينة.

جميع حقوق الطبع محفوظة - 2011