عن الشاعر
الدواوين
القصائد
المقالات
الصور
الفيديو
روابط صحفية
الرئيسية  -  للتواصل  
يوتيوب فيسبوك تويتر جوجل
بناء التحديث
مجلة باب رزق في 21/1/1432هـ - الموافق 27/12/2010 م


كان يوم الجمعة الماضي حافلا بموسم حصاد لجهود سنة كاملة من الشباب العاملين في مجالات نشاط شركة عبداللطيف جميل، التي حرصت على أن يكون «الميدان لكل حميدان» ممن يسعون إلى التميز ويكتتبون في التفوق لاختيار «أفضل الأفضل على مستوى المملكة في مهارات العمل».
موسم حصاد الجهود هذا يأتي على مستوى المملكة إثر تصفيات في المناطق المختلفة الخمس على مستوى المملكة، حيث تهدف المسابقات إلى أن اكتشاف الذين يجمعون بين المهارات والمعارف وحب العمل وحسن التعامل والإتقان الذي يكاد يجمع ذلك كله.
بدأ السباق في المجالات التسعة في الثامنة صباحا، وكانت الاختبارات نظرية وعملية في قاعات تستحضر ما يحتاج إليه الواقع من يقظة وإدراك وإلمام بالمتغيرات التي تحقق الحل المثالي لمعادلة لا تحتاج إلا إلى إنسان يعرف وجهته ويحدد مستقبله.
في الواحدة والنصف بعد صلاة الجمعة كان الموعد مع النتائج التي توصلت إليها فرق التحكيم حيث يسلم الظرف المغلق إلى عريف الحفل لإعلان البطل والوصيف الأول والوصيف الثاني مع تكريم البقية من المتنافسين في كل فريق.
كانت القاعة تحتضن المئات من مشاركين وفائزين سابقين ولجان تحكيم ومشرفين وأقارب وأطفال وحين يحين إعلان الفائز يسود الصمت الذي يحبس الأنفاس لأن للفوز هيبته وللتفوق مكانته.
الأبطال التسعة يسافرون إلى اليابان ليشاركوا في منافسة على مستوى العالم ينال البطل العالمي تاج الإتقان ويطلق عليه «أفضل الأفضل» في مناسبة أكثر حضورا وأشد تألقا.
هذا هو العام العشرون لتنظيم هذه المسابقة التي تصنع الرجال وتحيي الآمال في أن الإتقان في متناول أيدينا حين تحققه الجهود السوية والعقول الواعية والسواعد التي لا تنصرف إلى تضييع الأوقات بل استثمارها فيما يجعل الشمس ساطعة حتى والبعض نائمون.

جميع حقوق الطبع محفوظة - 2011