عن الشاعر
الدواوين
القصائد
المقالات
الصور
الفيديو
روابط صحفية
الرئيسية  -  للتواصل  
يوتيوب فيسبوك تويتر جوجل
المسؤولية الوقائية
عكاظ في 10/2/1432هـ - الموافق 15/1/2011 م


واستطاع الدفاع المدني بعون الله استخراج جثة فتاة بئر أم الدوم في الطائف بعد جهود استثنائية من رجال الدفاع المدني ومن الشركة المتخصصة في سباق مع الزمن استغرق أحد عشر يوما بالرغم من الإلحاح المستمر من أهل الفتاة ومن بعض المتابعين.
أكثر ما أثار التساؤل هو كيف لبئر لا يتجاوز قطرها أربعين سنتيمترا ابتلاع شخص في الثلاثين وهو ما دفع أحد الكتاب الذين عرف الناس عنهم التحليل النفسي ــ حتى وإن لم يتخصص فيه ــ بأنها لم تسقط في البئر وأنها إما ذهبت على وجهها في الصحراء أو أنها تختفي عند بعض الأقارب.
أما وقد تم استخراج الجثة وثبت السقوط ولم تثبت بعد السلامة من الجناية فإن من الضروري أن يضع الدفاع المدني سياسة للسلامة من الآبار المهجورة سواء العادية أو الارتوازية بإلزام أصحابها بدفنها أو بوضع علامات تحذيرية لمنع الناس والحيوانات والمركبات من السقوط فيها خاصة وأن حادثة البئر ليست الأولى وربما ليست الأخيرة.
حين يستثمر البعض في هذه الأنواع من النشاط فلن يشق عليهم أن يضيفوا دراهم معدودات للحفاظ على الأرواح والممتلكات فإن أبوا إلا الإهمال وإلحاق الضرر بالآخرين فليس أقل من تفرض عليهم غرامات إن قصروا وتعويضات إن تضرر أحد من إهمالهم وتقصيرهم وليعرفوا أن المسؤولية تحتم عليهم أن يحموا الآخرين من تصرفاتهم غير المسؤولة وغير المبالية.

جميع حقوق الطبع محفوظة - 2011