عن الشاعر
الدواوين
القصائد
المقالات
الصور
الفيديو
روابط صحفية
الرئيسية  -  للتواصل  
يوتيوب فيسبوك تويتر جوجل
التكاتف المغشوش
المدينة في 26/12/1430هـ - الموافق 13/12/2009 م

ذكــرت صحيفة المدينة في صفحتها الأولى لعدد الأحد 26 ذي الحجة 1430هـ أن بعض أصحاب الشقق الإيوائية تلقوا إعانات منتهية الصلاحية منذ شهور.
ربمــا كان الأمر خطأ من المتبرعين، لكن الساعين إلى الخير والمتكاتفين مع المصابين عليهم أن يكونوا أكثر حرصاً في توخي الحذر واختيار الأفضل والأجود.
هــذا النوع من التبرع هو الغش الذي أدى إلى هذه الكارثة التي تعاني منها جدة، لأن كثيرين في جهات عديدة لم يكونوا حريصين على إتقان لا في التخطيط ولا في التنفيذ ولا في الرقابة، فكانت النتيجة ما تعاني منه مدينة لا يزال الآلاف من أبنائها أو العابرين في طرقاتها يعيشون آثار الكارثة.
الله طيب لا يقبل إلا طيباً يقول سبحانه: (لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ) أما أن يعمد البعض إلى القديم الرث، أو ما انتهت صلاحيته ويحسب أنه يحسن بذلك فهذا ليس إلا الغش، ومن غشنا ليس منا.
لا يزالون كثيرون في الأحياء في منازل شبه مدمرة ينتظرون من إخوانهم أن يقفوا إلى جانبهم وأن يخففوا عنهم آلام المأساة التي ألمت بهم.
هنــاك بين هؤلاء من يحتاج إلى رعاية نفسية ومواساة إنسانية وآخرون يحتاجون إلى الغذاء والكساء، وهذا مما يوفره المبادرون الذين يقلبون في جدة صفحة الإهمال إلى صفحة الاهتمام والمتابعة الجادة النظيفة.

جميع حقوق الطبع محفوظة - 2011