عن الشاعر
الدواوين
القصائد
المقالات
الصور
الفيديو
روابط صحفية
الرئيسية  -  للتواصل  
يوتيوب فيسبوك تويتر جوجل
سلام .. حذار
المدينة في 4/4/1432هـ - الموافق 9/3/2011 م


سلام إلى الحلم البارق
ندي المنى
باذخاً
كالسنا السامق
شفيف الرؤى
شامخاً
كالذرا الشاهق
سلام ..
إلى كل شهم
أبيّ النهى
صابر صادق
عفيف اللسان
نظيف البنان
مضى كالضحى ..
الباسم الباسق
إذا قال ما مال
أو نال .. ما نال
ما كان في المال ..
ذا نهم .. فاسق ..
ولكنه مطمئن .. بإيمانه الواثق
يتوق له الفجر في طهره
ويسكبه العطر في عطره
ويسمو به السر ..
في سره الحاذق ..
* * *
وألف حذار ..
من البائق المائق
إذا ما تلحف في ليله
بالظلام ..
يبيت على فحشه الصامت الناطق
ويصبح في غشه السابق اللاحق
حذار حذار
من المعدن الباهت النافق
ومن جوهر حانق
تضيق به الأرض
إن سار يوماً عليها
بميزانه الماحق
وأهوى إليها ..
بوجه كئيبٍ
وكفين مثقلتين بكسب حرام
وبالباطل الزاهق

جميع حقوق الطبع محفوظة - 2011