عن الشاعر
الدواوين
القصائد
المقالات
الصور
الفيديو
روابط صحفية
الرئيسية  -  للتواصل  
يوتيوب فيسبوك تويتر جوجل
جمعة الوفاء
المدينة في 15/4/1432هـ - الموافق 20/3/2011 م


الوفاء هو العملة النادرة بين الناس من قديم ومن جديد لكنه أكثر ندرة في هذا الزمان وأنت ترى الجفاء والعقوق يضرب العلاقات الأسرية والاجتماعية وتكاد القطيعة والجحود تحلان محل التواصل والتعاون .
كانت إطلالة الوالد الكريم خادم الحرمين الشريفين يوم الجمعة قبل أمس وقت التجمع العائلي في كل بيت في المملكة إشارة حميمة إلى أنه قريب من أبنائه وأنه ضيف منازلهم وقلوبهم وليس غريبا عليه هذا القرب وقد عاش معهم أفراحهم وشاركهم طعامهم في المطاعم والأسواق حين احتفلوا به ملكا .
قبل أمس أطل عليهم ليتحدث عن قرب وليقول لهم بأنني فخور بكم وأنكم في قلبي ولم تكن الكلمات وحدها بل كان العطاء الذي سبقه عطاء ويلحقه عطاء بإذن الله .
ولأن النفوس الكريمة تحفظ الود الجميل لمن يستحقون الود الجميل وأجمل الود الوفاء وليس أجمل من وفاء يحفظ ودا وليس أبلغ فيه من أن يصبح معلما في حياة يحفظ نبل العلاقة وسمو الحب المتبادل بين قائد وبنيه .
جميل أن تغدو الجمعة الثانية من كل ربيع ثان من كل عام ( جمعة الوفاء ) تواصلا مع ملك أحب مواطنيه وأحبه مواطنوه وتلك من شيم الوفاء بين الكبار في المجتمعات الراقية.

جميع حقوق الطبع محفوظة - 2011