عن الشاعر
الدواوين
القصائد
المقالات
الصور
الفيديو
روابط صحفية
الرئيسية  -  للتواصل  
يوتيوب فيسبوك تويتر جوجل
بناء النظام
المدينة في 19/6/1432هـ - الموافق 22/5/2011 م


تأتي زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي للولايات المتحدة الأمريكية في أعقاب إلقاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما والذي كأنة طويلاً نسبياً حيث استغرق أكثر من خمس وأربعين دقيقة ، وتناول فيه ما يجري في المنطقة في أعقاب سقوط أكثر من نظام ، كما تحدث عن تصوره للقضية الفلسطينية .
الحوار متوقف منذ زمن طويل ، والإسرائيليون يتوسعون في الاستيطان ،والموفد الأمريكي جمع أوراقه ورحل ، في الوقت الذي أعلن الطرفان الفلسطينيان مصالحة برعاية مصرية ، وليس بعيداً أن تصمد هذه المرة بسبب غياب الظروف والأشخاص الذين يعكفون على تعميق أسباب الاختلاف .
إشارة أوباما إلى دولة فلسطينية على حدود ما قبل حرب يونيو ١٩٦٧ أغضبت نتنياهو، وليس بعيداً أن تبدأ حرب خفية بين الطرفين يحاول الصهاينة من خلالها إحراق مراكب أوباما للترشح لفترة رئاسية ثانية ، بل ربما يسمعها صريحة في الإيباك حين يقف يلقي خطابه خلال يومين .
فلسطين قضية العرب والمسلمين ورمز عزتهم وعنوان كرامتهم ، ومهما حسبوا أنهم غير معنيين بها فليس ذلك إلا من قبيل التماس الأعذار الذاتية لتبرير عجزهم ،والذين تاجروا بها لعقود قد انفضح أمرهم ، ولم يبق إلا أن تعرف الأنظمة أنها مسؤولة عن هذا الملف ، وأن صوتهم سيكون أشد قوة حين يبنون نظاماً يقوم بالإنسان وحده : احتراماً وتعليماً ومشاركةً، وعندئذ فقط يحسب الناس لهم حسابا.

جميع حقوق الطبع محفوظة - 2011